أكتوبر 31, 2019 ideogramuseo 0Comment

منذ زمن بعيد والنباتات تشكل عنصر تزيين وديكور لا اختلاف على جماله وروعته، وبخاصة إذا تم إضافته للمساحات بشكل صحيح، وتم الاعتناء بالنباتات للحفاظ على جمالها ورونقها، وفي هذا المقال سيتم التطرق لذكر بعض أجمل نباتات الزينة التي يمكنك الاستفادة منها في تزيين مساحاتك الداخلية، والتعريف بأهم ما تتطلبه العناية بها، ومن ذلك:

نخيل شاميدوريا

واحدة من أكثر نباتات الزينة الداخلية استخداماً في غرف المعيشة والردهات؛ وذلك لتناسب احتياجاتها مع ظروف هذه الحيّزات المكانية، بالإضافة لنها تضيف لمسة من الأناقة في هذه الأماكن بفضل ارتفاع سعفها، وعلاوةً على إفادتها في تنقية جو المنزل كغيرها من النباتات فهي تتميّز بأنها آمنة وغير سامة، لا للإنسان ولا للحيوانات الأليفة، وأبرز ما يتعلق بالعناية بها:

  • يُفضل وضع هذه النبتة في مكان يحصل على أشعة الشمس المرشحة وليس المباشرة.
  • لها القدرة على العيش في الظروف الجافة، ولكنها أكثر انتعاشاً بوجود الرطوبة، فيحرص على ريّها بغزارة في الصيف وتقليل ريّها في الشتاء؛ وذلك لأن الجفاف الشديد قد يتسبب بإصابتها بالعناكب والحشرات، والري الزائد قد يتسبب باصفرار أوراقها.
  • تحتاج للتسميد بمعدل مرة واحدة شهرياً، وذلك خلال الفترة ما بين فصليّ الربيع والخريف، ويراعى عند ذلك تخفيف السماد وعدم ترك الجرعة بتركيزها المعتاد.
  • يُفضّل وضعها في بيئة ذات درجة حرارة تتراوح ما بين 18-25 درجة مئوية بالصورة المثلى.
  • تحتاج النبتة للنقل من حوض لأكبر ما بين فترة وأخرى، فالنباتات الصغير تحتاج للنقل بمعدل مرة واحدة سنوياً، بينما في حالة النباتات الأكبر فالمدة تزيد حتى سنتين.

 

نبتة الأراليا

من النباتات الأنيقة والجميلة، وهي تتميز بأوراقها التي تشبه الطبق؛ ولذلك تجد البعض يطلق عليها اسم أراليا طبق العشاء، ومن أهم ما يتعلق بالعناية بها:

  • درجة الحرارة المناسبة في مكان وضع الأراليا تتراوح ما بين 18-25 درجة مئوية.
  • تحتاج بشكل أساسي للتواجد في بيئة ذات إضاءة ساطعة، وجو دافئ وذو رطوبة عالية.
  • يتم ريّ الأراليا بالطريقة الصحيحة بعد جفاف السطح العلوي لتربتها بمقدار 2 سم تقريباً؛ وذلك لأن أي رطوبة زائدة في ترتبها تتسبب في تساقط أوراقها.
  • تعتمد طريقة التسميد الصحيحة على استخدام سماد سائل مرة واحدة شهرياً، وذلك خلال الفترة ما بين فصليّ الربيع والخريف، ويراعى أن يتم وضع السماد بوجود تربة رطبة.
  • من المفضل أن يتم تغيير حوضها مرة واحدة كل سنتين تقريباً.

 

الزنبق

من نباتات الزينة الدائمة والمزهرة، وتتميّز أزهاره بروعتها ورائحتها الزكية، ومما يجعله من النباتات المفضّلة هو طول فترة إزهاره، وبعد انتهاء موسم الإزهار تتساقط أوراقه وأزهاره وتبقى الأبصال في التربة لحين موعد الإزهار المقبل، أما عن العناية به فتتم من خلال:

  • لا يتحمل الزنبق درجات الحرارة المرتفع، ويحتاج لدرجات برودة تتراوح ما بين 3 إلى 10 درجات مئوية.
  • يفضل أن يوضع بمكان ذو ضوء ساطع، ولكن مع تجنّب تعريضه لأشعة الشمس المباشرة.
  • من الجيد أن يتم رش الزنبق بالماء من حين لآخر، فهو من النباتات التي تحب الرطوبة.
  • يحتاج للتسميد بصورة منتظمة.